samedi, octobre 01, 2005

(هي و هو (1

جاءتني منهارة
أنيما : مالك؟ تخاصمتوا عاود تاني؟
هي : كيف العادة
أنيما : ويلي آ صاحبتي, عام و أنتما مع بعضياتكم. و دابا حتى قربتوا تزوجوا عاد وليتوا كتخاصموا, شهر و أنتما على هاد الحال, مالكم علاش تخاصمتوا عاود تاني؟
هي : والو
بيني و بينكم عرفتها ما بغاش تقول ليا
أنيما : شوفي عندك 2 ديال الحلول. اما تصبري و تكملي معاه الطريق يا اما تقطعي بالمرة
هي : هذا إلى بغا يكمل معايا الطريق, عرفت غادية نقول ليك, أنت الوحيدة اللي كندير فيها الثقة, البارح كنت كنهضر معاه كيف العادة

هو : كنبغيك
هي : حتى أنا كنبغيك
هو : ما باينش ليا
هي : علاش؟
هو : فينما تنقول ليك شي حاجة كتقولي لي لا
هي : راك كتطلب شي حوايج ماشي معقولة
هو : من حقي نبوسك و من حقي تمشي معايا الدار راك غادية تولي مراتي. آجي عمر شي واحد باسك؟
هي : لا
هو : آه؟
هي : مالك؟
هو : حاس راك كتكذبي
هي : اسمع شحال من مرة و أنت كتسولني هاد السؤال
هو : زعمة هادوك 2 اللي كنت مصاحبة معاهم, عمر شي واحد فيهم ما باسك؟
هي : غادية نقول ليك واحد السر ما عمرني ما قلت ل شي واحد
هو : قولي
هي : ملي كنت صغيرة كان بابا ديكتاتور. كان خاصو غير علاش يغوت و بما أنني أنا البنت الوحيدة اللي عندو و هو ما كيحملش البنات كان خاصو ليا غير السبة. بسبابو تكونات عندي عقدة من الرجال. عرفت هاد الشي راه كيضرني في خاطري حتى لمن بعد و نكمل ليك
هو : لا باغي نعرف دابا. هضري
هي : المهم واحد النهار لقاني خارجة الزنقة كنلعب مع البنات, و بدأ كيغوت و بغا يضربني, و هي تهربني ماما عند الجيران, ملي دقيت خرج ليا ولدهم و دخلني, عاودت ليه كلشي كنت صغيرة بزاف و هو كان كبير, المهم هاداك الولد استغل الفرصة و بدا كيبوس فيا
هو : و من بعد؟
هي : بديت كنغوت و هو يخاف و طلقني
هو : صمت
هي : مالك؟
هو : والو
هي : تقلقت؟
هو : علاش خبيتي عليا هاد الشي؟ شحال من مرة سولتك كتقولي لي ما كاين والو
هي : خفت لا نخسرك
هو : و دابا ما خايفاش؟
هي : خايفة و أنا كنتسنى القرار ديالك. و من بعد ما بقاش باغي يهضر معايا. و اليوم هضر معايا و لكن قال
هو : ما عمرني غادي نسامحك
هي : علاش كتحاسب معايا على الماضي؟
هو : الماضي جزء من الحاضر
هي : و لكن أنا راه ما بغاش نتفكروا, ملي كنتفكروا كنمرض
هو : واخا؟
هي : عندك الحق تحاسب معايا غير من نهار عرفتك, هاديك الساعة إلى درت شي حاجة ما تسامحنيش
هو : صمت طويل
هي : آشنو؟
هو : واخا, و لكن إلى مشيت حتى عرفت عليك شي حاجة أخرى ما غاديش نسامحك حياتي كاملة
هي : واخا
هو : متافقين؟
هي : واخا متافقين. ايوا شفتي آ أختي أنيما, هو اللي ديما كيمشي مع البنات ما خاصنيش نهضر معاه و أنا كيتحاسب معايا على شي حاجة ما درتهاش بايدي, ايوا آشنو رأيك؟
أنيما : ؟؟؟؟؟

بصراحة لم أعرف بماذا أجيب. و لكنها تغيرت كثيرا, تغيرت لأنها تحبه و تحبه بصدق
ولكن هل سامحها؟ و هل بني ذلك الحائط بينهما كما قالت؟ و لماذا تسامحه هي على خيانته لها و هو لا؟ و هل كان يجب أن تخبره؟
منذ مدة و أنا أبحث عن أجوبة لهذه الأسئلة

14 commentaires:

الكناوي a dit…

هناك فرق شاسع بين خيانة الرجل وخيانة المرأة هذه الأخيرة التي تترتب عن خيانتها عواقب جمة يكثر الحديث عنها ولا تخفى على أحد منا أنيما سأهمس لك بشيء(كلكن خائنات)

slix a dit…

zwaj lila tedbirou 3am...qu'elle réflechisse bien entre elle et elle même...elle est la seule à pouvoir répondre.

mortada a dit…

من أغرب العلاقات الإجتماعية البشرية علا قة الرجل بالمرأة فهي تتسم دائما بالخوف و نوع من الريبة يدفع كلا الطرفين الى الإحتياط من المظاهر و من كل ما هو معلن على لسان بعضهم و الإحتكام الى حدس خاص لديهم يحكم هده العلاقة[دليل المؤمن قلبه

الكناوي a dit…

المشكل أختي أنيما فيكم يامعشر........؟فنحن الرجال عندما نريد إشباع رغباتنا الجنسية نبحث على من نحبها لأن الجنس يتطلب توافق كلي ويبقى المشكل فيكن إذ أنكن ترفضن الممارسة صحبة الحبيب والإستسلام بسهولة تتمنعن وأنتم الراغبات خشية فهم الطرف الآخر أن إستسلامكن له يعني أنكن إستسلمتن للذي قبله والذي سيأتي بعده هذا لا يمنع أنكن تقضين وطركن خارج تلك العلاقة وهذه هي الخيانة وفي كل شكل من الأ شكال فأنتن خائنات فيا معشر النساء كفاكن خيانة

hicham9 a dit…

ما بني بسرعة يهدم بسرعة.الزواج ليس تلك االمغا مرات الغرامية المترتبة عن مشاعرالمراهقةالتي قد تكون في أغلب
الأحيان مزيفة.من يريد الزواج حقا يبدأبطلب يد محبوبته من اهلها.
أما العلاقات خارج هذا النطاق خسارة للمرأة أولا و أخيرا لأنها لا تملك أيةضمانات.حيث يقول الرجل ما الذي يمنعها من الخروج مع آخر فهي تفعل ذلك معي.هل كان امك و أبوك يتلاقيان قبل الزواج ?أليسوا سعداء الآن؟فلنتذكر دائما.الطيبات للطيبين و الخبيثات للخبيثين.ولنبتعد عن كل ماهو من روافدالحضارةالغربية.اللهم اهدنا و نور قلوبنا و اهدنا الحق وارزقنا اتباعه و ارنا الباطل و ارزقنا اجتنابه.والله أعلم

mortada a dit…

إلى صاحب أول تعليق,فقد جانبت الصواب بتعميمك للخيانة على جميع النساء و أصبت بدالك أمك و أختك,وظاهرت اليهود في إفترائهم على مريم وعاديت عائشة و هما المبرأتين من السماءفإن كنت مصيبا في إتهام معا رفك من الخائنات فقدم الإعتدارللأمينات ممن لم يعرفنك ليتهمن بالخيانةولاتنسى أن من خلق الخيانة خلق الأمانة ووكل بها أهلا لهاالطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات

laseine a dit…

Ach men Khyana Khanto hya a îbad allah ????????

Anima a dit…

comme laseine Ach men Khyana Khanto hya a îbad allah ????????

يبدو أن البعض لم يفهم الموضوع أو أراد أن يعتبر دلك الحادث خيانة
في الواقع هي لم تخنه و لا تفكر في خيانته فهي لا ترى أحدا غيره حتى طباعها تغيرت لأجله
المهم ما أردت قوله أنا هنا ادا جاءتكم يا معشر الرجال زوجات المستقبل و اعترفن بشيء كهدا هل ستغفرون لهن؟
و هل ستكملون معهن الطريق؟

awres a dit…

انيمه شكرا على هذا الطرح ففعلا هناك من يحاسب المراه بقصاوه رغم ان صاحبتنا هنا ليست خائنه بل ضحيه و قد دافعت عن نفسها و لم يتمكن منها الوحش
هناك الكثير من البنات ضحايا الاغتصاب و لكن مجتمعنا لا يرحم رغم انها هي الضحيه فالكثير من ينظر لها على انها هي المجرمه
و هناك من يحقد على المراه مثل او له عقدته احداهن فاصبح يكن لجميع النساء حقد و كره فيجب ان لا ينسى ان والدته امرأة و اخته امرأة و ابنته امرأه و المراه نصف المجتمع
و لهذا هناك النساء متعقدات من الرجال و هذا سينشأ الانحراف و من ظواهره هو معاشرة الرجال مع الرجال النساء مع النساء و الغرب مستعرف بل يدعم هذه العلاقات بحيث يسمحون لهم بالزواج و العيش مع بعضهم
لكن كيف ستستمر الحياة اذا تزوجت المرأه المرأه و الرجل مع الرجل اين الجيل القادم و من سيربيه
و نرجع للمسامحه فهل من حق المرأه ان تعرف عن ماضى من سترتبط به فهناك من يرفض و لكن يعطي للرجل الحق هذا هو مجتمعنا لا نستطيع التغير رغم التقدم فهناك عادات و تقاليد
و تضلم المرأه في بعض الاحيان و تخدم الرجل
و صديقتكي هي صاحبة القرار
و من الاحسن ان تطول فترة الخطوبه حتى تدرسه جيدا ربما ستكتشف فيه اشياء اخرى و حظ سعيد

الكناوي a dit…

سامحيني أنيما قد أكون من أشرت إلى موضوع الخيانة في تعليقي الأول آسف مرة أخرى أما عن سؤالك فبالنسبة لي ماضي زوجتي أو صديقتي لا يشكل عائقا مهما كان شكل هذا الماضي لكن أفضل أن لا تذكره أنيما دعيني أهمس لك ثانية أنتن شر لابد منه

mortada a dit…

رمضان مبارك أنيما وعلى جميع المسلمين
sms شكرا على
بخصوص موضوع النقاش،فٌإن صديقتك هي الوحيدة التي تستطيع أن تحدد هل سامحها أم لا فمن المفروض أن تكون هي اقرب الناس إلى قلبه. ولإغناء النقاش فإن كان قد سامحها فهو سامحها على ما علم في حدود ما علم و فهم و سامحها على ما لم يعلم مادام لم يعلم، أما إن علم المستور.....؟
إن الإنسان مستور مادام يستر نفسه ويستر غيره فحاشى أن يفضحه الله، ومن منا من لا يدين لله بالستر
اللهم أدم علينا سترك يارب

أقواس a dit…

رمضان كريم لك و لكل الأصدقاء أدخله الله علينا باليمن و البركة

Houdac a dit…

Ramadan kreem lallat lebnat.
Merci pour ton passage ;)

slix a dit…

Mabrouk l3wacher...bon ramadan